5 علامات لو حستيهم خدي break من سكات

0
5 علامات لو حستيهم خدي break من سكات

حاجات كتير ممكن تخليكي تتوتّري وتضغطي على أعصابك؛ زي: ضغوط الشغل الكتيرة، والسخافات الأكتر اللي ممكن تقابليها في يومك وفي المواصلات ومع زمايلك في الجامعة أو في المدرسة أو في الشغل، خلاف بينك وبين خطيبك أو زوجك، مسئوليات البيت والولاد، ضغط المذاكرة….

كل ده عادي وبيحصل لنا بشكل يومي، لكن المشكلة إنك تسيبي نفسك وسط دوامة كبيرة من القلق والتوتر والانفعال، من غير ما تقفي لحظات صغيرة تفكّري فيها إنك محتاجة تاخدي استراحة تبعدي فيها عن كل القلق ده، وتسترخي علشان جسمك وعقلك يستعيدوا نشاطهم وقدرتهم على الاستمرار.

وفي الوقت اللي ممكن تنسي فيه نفسك، بيكون جسمك في محاولة مستمرة لتنبيهك إنه محتاج فترة راحة، وده عن طريق إشارات واضحة وصريحة، لكن -مع الأسف- مش بتاخدي بالك منها، أو بتلاحظيها وتتجاهليها.

النهارده هنعرف مع بعض إيه هي العلامات اللي جسمك بيحاول من خلالها ينبهك إن قلقك وتوترك بدأ يمتد تأثيره من مجرد تأثير نفسي إلى أعراض عضوية، وساعتها هتبقي فعلا محتاجة تاخدي “بريك”، وهنقول لك كمان إزاي ممكن تتغلّبي على الأعراض والعلامات دي، وتتصالحي مع جسمك وترجعي لحالتك الطبيعية:

1- التهاب ونزيف اللثة
يمكن تستغربي أوي وتقولي لنفسك إزاي ممكن حالتي النفسية تتسبب في حاجة زي دي، لكن اللي ما تعرفيهوش إن توترك المتزايد بيضعف جهازك المناعي، وده طبعا بيوفّر مناخ مناسب جدا للبكتيريا اللي موجودة في الفم إنها تقوى وتؤثر على اللثة وتسبب التهابها.

وللوقاية من المشكلة دي، لازم تحرصي كل الحرص على غسل أسنانك بمعجون الأسنان مرتين يوميا، واستخدام الخيط الطبي للأسنان مرة يوميا، ولمزيد من الوقاية استخدمي غسول أو مضمضة للفم مضادة للبكتيريا علشان تقللي نشاطها.

أما بقى لو عايزة تستعيدي كفاءة جهازك المناعي، يبقى عليكي بقى بممارسة الرياضة بأي شكل أو طريقة تحبّيها، مع الالتزام بنظام غذائي صحي متوازن يحتوي على كل العناصر الغذائية والفيتامينات اللي بيحتاج لها الجسم، والنوم لفترات كافية، أما بقى لو كان نزيف اللثة بيحصل لك بشكل متكرر بسبب الضغط العصبي اللي بتعانيه؛ ففي الحالة دي لازم تزوري طبيب الأسنان على الأقل 3 أو 4 مرات سنويا لعمل تنظيف للأسنان مع فحص لحالتها.

اكتبي ملاحظات بالمهام اللي عايزة تفتكريها


2- فقدان الذاكرة المؤقت
ساعات كتير تقومي تفتحي دولابك علشان تجيبي منه حاجة، وتقفي قدامه كتير جدا لغاية ما تفتكري إنتي كنتي عايزة تجيبي إيه منه، أو تشيلي مفاتيحك وتنسي المكان اللي حطّتيها فيه بعدها بخمس دقايق، أو تنسي اسم حد قريب منك جدا ما ينفعش إنك تنسي اسمه أصلا، يعني مثلا واحدة صاحبتي قالت لي إنها نسيت اسم ابنها، واضطرت تسأل والدتها عليه علشان تفتكره، ومواقف تانية كتير ساعات تضحكي على نفسك لما تتعرّضي لها وتتريقي مع أصحابك وإنت بتحكيها أو تخليكي تحزني على نفسك وتحسّي إنك على أعتاب الإصابة بمرض الزهايمر -لا قدّر الله- لكن في الحقيقة الحالة دي سببها التعرّض للضغط العصبي لفترة طويلة ومستمرة، واللي بيؤدي لضعف وخلل في أداء الخلايا العصبية واتصالها بمراكز معينة في المخ، واللي مع الوقت بتسبب صعوبة في تذكّر الأسماء والاتجاهات.

ولو لاحظتي إن فعلا ذاكرتك بدأت تتأثر بسبب الضغط اللي بتتعرّضي له، حاولي تكتبي ملاحظات بالمهام والحاجات اللي عايزة تفتكريها في تاريخ معين، وراعي إنك تحطّيهم في أماكن سهلة وفي متناول إيدك؛ لأن الأبحاث أثبتت إن ملصقات الملاحظات علشان تبقى فعالة ولها دور لازم تكون متاحة في أي وقت تحتاجي لها فيه؛ يعني مثلا لو محتاجة تعملي مكالمة مهمة وخايفة تنسيها ممكن تكتبي ملحوظة على مكتبك أو تحفظيها كرسالة تذكير على تليفونك.

3- آلام شديدة وقت الدورة الشهرية
أثبتت دراسة حديثة أجرتها مدرسة هارفرد للصحة العامة أن السيدات اللي بيتعرّضوا لضغط كبير في حياتهم بتكون آلام الدورة الشهرية عندهم أكثر بمرتين من السيدات اللي بيعانوا من ضغوط أقل في حياتهم، والسبب في كده إن جسمك بيفرز مادة اسمها بروستاجلاندين، والمادة دي هي المسئولة عن انقباض وتشنج عضلات الرحم، ولما بتكوني في حالة من القلق الشديد، التشنجات دي بتحصل بشكل أكثر عنفا من الطبيعي.

وعلشان تخفّفي من حدة الآلام دي، ممكن تستخدمي أدوية مضادة للالتهاب ومسكنة للآلام، بمجرد ما تبدئي تشعري بالألم، وكمان استخدام قربة الميه المليانة بالماء الساخن أسفل الظهر هتكون مفيدة أوي في الحالة دي.

4- نوم متقطّع وكوابيس مزعجة
لما يكون عقلك محمّل بالضغوط والقلق والأفكار اللي بتكون معظمها مش مترتبة، ومش عارفة تتصرفي فيها إزاي، وبيكون المخرج الطبيعي لها هو الكوابيس المزعجة.

وعلشان تتغلّبي على المشكلة دي، فكّري في إن الكوابيس دي هي نوع من أنواع العلاج النفسي، ومحاولة من عقلك الباطن إنه يقول لك على الحاجات المسببة لحالة القلق اللي بتعاني منها في الوقت الحالي، بالإضافة إلى إنها محاولة منه علشان يقترح عليكي بعض الحلول المناسبة للمشكلات دي، علشان كده حاولي تركزي دايما في تفاصيل الحلم أو الكابوس، علشان تستنتجي منه أسباب وحلول للتخلّص من حالة الأرق، أما لو كانت الكوابيس دي بتحصل بشكل يومي وفعلا ابتديت تزعجك بشكل مبالغ فيه، ففي الحالة دي لازم تلجئي لمساعدة من طبيب نفسي متخصص.

5– آلام الفكين
أوقات كتير ممكن تلاحظي إنك وإنتي في حالة من القلق ابتديتي تضغطي بشدة على عضلات الفكين عندك، أو تدوسي على أسنانك بشدة؛ سواء وإنتي صاحية أو وإنتي نايمة.

ولو المشكلة دي فعلا بدأت تزعجك وتسبّب لك آلام في الفكين، يبقى لازم تراقبي نفسك طول اليوم، وتمنعي نفسك من إنك تضغطي على عضلات الفكين بقوة، وتراعي دايما إن يبقى فيه مسافة صغيرة بين الفك العلوي والسفلي ما دام إنك مش بتمضغي أكل، وبعد كده تنفسي بعمق واسمحي لعضلات الفكين إنها تسترخي بهدوء.

وفي النهاية كلنا لازم نتعلّم ونعرف إمتى لازم ناخد “بريك” علشان نقدر نكمّل حياتنا بشكل أسهل، من غير ما الأرق يتحوّل لاكتئاب وضغط عصبي شديد يبقى صعب التخلّص منه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

error: المحتوي يخضع لحقوق الملكية ، لذا ممنوع النسخ. شكرآ لتفهمكم!!