منزل عصرى فخم…من أجمل المنازل

سبتمبر 18, 2011 5 0 0

الفخامة العصرية

بيروت _ أسين كتانه تصوير: منصور ديب

منزل عصري كان يمتلكه شاب سعودي، اشتراه الزوجان إميل وليليان بريدي مع أثاثه، رغم ذوق هذه الأخيرة الكلاسيكي التي تشرح لـ “سيدتي” أنها بدّلت رأيها حين زارته واطّلعت على الأفكار الجمالية وألوانها المفضّلة في جنباته، مضيفةً “أنها تشعر اليوم براحة مثالية في العيش فيه، ولا ترغب في الانتقال إلى الأجواء الكلاسيكية التي كانت تفضّلها من قبل!”.  

 


يشابه الباب الخارجي لهذا المنزل سائر الأبواب في البناء الذي يضمّه، إلا أنّه يبرز من  الداخل عصرياً مالساً بلون الجوز الفاتح، تتخلّله بعض الخطوط العصرية، ينفتح على مساحة تفترش أرضيتها سجادة زجاجية صغيرة، ثبّتت إضاءة في أسفلها لتبدو بيضاء للعيان.
وإذ يمتدّ على مساحة 500 متر مربع تتوزّع على طبقتين: السفلية مخصّصة للاستقبال والعلوية للعائلة، بدون إغفال القسم الخارجي المشرف على الجبل والبحر، تلفت الطبقة السفلية بأرضيتها “الباركيه” بلونه الطبيعي، فيما تكشف الأسقف عن إضاءة رائعة.
ويحمل الأثاث في قسم الاستقبال ماركة “فاندي” المشهورة عالمياً، فتطلّ في الصالون الأول كلّ من “صوفا” كبيرة الحجم مشغولة من الجلد الطبيعي البني الرائع وكرسيين من “الالكنترا”، تتوسّطه طاولة من “الكروم” والخشب، يقابلها “بانكيت” صغير من جلد “البوني”. أمّا الصالون الثاني فيتألّق بجلده الأحمر والأبيض، وتبدو خلفه واجهة زجاجية كبيرة تطلّ على مناظر طبيعية رائعة!


وتحوّل عمود كبير يقع وسط الصالونات، في فكرة مبتكرة، إلى عمود زجاجي يشي بتحفة جمالية عصرية، وهو يجاور مدفأة كهربائية، تلاحظ خلفهما “صوفا” كبيرة من الجلد البني والأحمر مخصّصة لمشاهدة التلفاز. وتتوزّع قطع متوسطة من السجاد الأحمر على الأرضية أمام الصوفات الكبيرة.
وتتوزّع الكراسي الجلدية حول طاولة كبيرة، سطحها زجاجي مقسّم إلى مربعات مضروبة بالرمل في غرفة الطعام، ويرتسم عند نهايتها باب زجاجي أحمر يقود نحو المطبخ العصري حيث يحلّ اللون الأحمر وخامات “الستاينلس ستيل” والرخام الأبيض والزجاج اللمّاع، فيما ترتدي الأرضية الرمادي.


ولا بدّ من المرور أمام كنبة جلدية كبيرة تتألّق بلونيها الأحمر والأبيض للخروج باتجاه الشرفات، حيث يتوزع الحصى بشكل ساقية بجوار الجدار الذي ثبتت عليه لوحات خشبية ثلاث. وتفترش جلسة مشغولة من “الريزين” المقاوم للحرارة والمياه هذا المكان، بالإضافة إلى طاولة كبيرة يعلوها لوح زجاجي ويحوطها زوج “بانكيت”. ويقابل السلّم المصمّم من خشب وزجاج و”كروم” ورخام، جدار مشغول من الحصى الناعمة الرمادية يبرز مساحة خاصة بحمّام الضيوف الذي يتقدّمه “الموزاييك” بلونيه البني والأبيض.


الطبقة العلوية
تتّخذ غرفة الجلوس العائلية مكانتها في الطبقة العلوية، يفترشها القماش العصري بلونيه البيج والبنفسجي والذي تتخلّله خطوط من جلد التمساح، فيما الواجهات الزجاجية محتجبة خلف الستائر الحديثة العاكسة لأشعة الشمس.  

وإذ تشتمل هذه الطبقة على غرف ثلاث للنوم، تتقدّمها الرئيسة حيث سرير كبير يفترشه غطاء محمّل بمربعات جميلة ملوّنة بمندرجات البني، تحوطه أعمال خشبية تطال كل جدار فيها. 


وفي الغرفة المجاورة الخاصّة بالابن، ثمة سرير مزدوج اختار له غطاءً مطرّزاً، ليحضر اللونان الأخضر والبيج في غرفة الابن الأصغر، حيث يبدو سريران موزّعان على طبقتين، يتيح أحدهما باستضافة صديقه. أمّا الحمام، فمحمّل بلون أصفر يتناغم مع طراز الغرف.


المصدر :سيدتى

Comments

comments

share TWEET PIN IT SHARE
Leave a reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوي يخضع لحقوق الملكية ، لذا ممنوع النسخ. شكرآ لتفهمكم!!