كيف أكون صديقة زوجي المقربة ؟ 6 نصائح ذهبية وسرية

0

جاءت مجلة جمال حواء رسائل كثيرة ” كيف أكون صديقة زوجي ؟ ، كيف أقرب زوجى منى ؟ كيف أتقرب من زوجي وأفهمه ؟ ” وتطلب منا كتابة أهم النصائح عن طرق مجربة وحقيقية لتصبح الزوجة صديقة زوجها المقربة.
لكن النصائح كثيرة ، ومفعولها يختلف حسب طبيعة كل رجل ، فماذا نفعل ؟!
لذا لم أجد حيلة ، إلا أن نختصر أهم النصائح التى تعطى مفعولآ سحريآ على أغلب الرجال والأزواج.

عندما وقفت أمام تلك الجملة _ صديقة زوجي _ فوجدت أن هذه النصائح ليست فقط للزوجة.
ولكن أيضآ تصلح للخطيبة الحبيبة التى تريد أن تستغل فترة ماقبل الزواج لتتعرف على زوجها وتقربه منها بطريقة ذكية وطبيعية.

قد يعجبك أيضآ : كيف أجعل زوجي يحبني ويعشقني؟ السر الغامض لتعلق الرجل بإمرأة معينة

إحفظى النصائح التالية ، وخذيها على محمل الجد وإكتبيها بالذهب فالحياة قصيرة.
لا أريد أن نقوم بدور المتشدد الذي يقول لك إفعلى ولاتفعلى، ولا العكس لكن نريد منك اليوم عقلك، إسمعى:

كيف أكون صديقة زوجي

ماذا أفعل لأكون صديقة زوجي ؟ نصائح لتكونين صديقة زوجك المقربة والوحيدة

كونى معه تلك الشقية المشاكسة

الزوج يحب تلك المرأة التى تكون خارج المنزل بأخلاق فاطمة بنت محمد “صلى الله عليه وسلم” ، وتكون معه داخل المنزل تلك الدلوعة الشقية.
لا تأتى وتقفين على منبر الجمعة أمام زوجك فى منزله ، فأنت تستطيعين أن تذكريه بالله طبعآ لكن فى وقت الضرورة فلكل مقام مقال أو دائمآ.

زوجك يريدك أن تكونى خارج المنزل فى أخلاق فاطمة وعفة مريم ونقاء عائشة وعزيمة خديجة ، أما معه هو يريدك أن تتغيرى تمامآ لتلك ذات الروح الجميلة الخفيفة والشقية.
كما تحبين أن يكون زوجك فى الجد كالجبل ، ومعك كالنهر ، كونى أنت له كذلك.
فياسيدتى إياك أن تكونى تلك الواعظة فى غير الضرورة ، فقد خلق الله الزواج للسكينة وللمودة والرحمة.

( قد يعجبك أيضآ: كيف أجعل زوجي يفعل ما اريد ؟ 5 حيل ذكية وناجحة )

ســــــــــــــــــــــــــامحي وإصفحي الصفح الجميل

ليراك زوجك تلك الصديقة العزيزة ، التى لو رآها فز القلب من مكانه فسـامحي.
دائمآ حاولى أن تتجاوزى عن الأخطاء والعثرات وتقفزى عنها ، فكل الأزواج تخطيء . لا تدققي وتحاسبيه أنت فعلت وفعلت فى كل خطأ.

وإياك إن سامحتى زوجك أن تفتحي الدفاتر السود لتذكريه فى كل جدال بأخطائه ، إصفحى الصفح الجميل بدون تأنيب وبدون تذكير.
سامحى زوجك ليأمن قلبك ويأمن الحديث معك ، ويثق بك فيحكى لك ويعترف لك بكل مافى قلبه دون حتى أن تسألى.
فالمسامحة إن كانت من أركان زواجك ، وإعطاء زوجك تلك الأرضية الخصبة من الثقة عندما يتكلم ورآك تلك البلسم التى تعفو ولاتشنقه كلما أخطأ، فضفض وكنتى له صديقة مقربة.
ويصبح يعلم أن الفضفضة لاتصلح إلا لك ومعك.

لاتقفى له بذاكرة قاتلة على كل هفوة ، ولماذا تأخرت وأين كنت ؟ ولماذا فعلت كذا وكذا ؟ حتى الزوج يملك حق الفضفضة.
فتذكرى أن أكثر الأزواج فضفضة هم الذين لايرون حبل المشنقة فور حديثهم مع زوجاتهم ، فتجاوزى وسامحى وكبري عقلك.

( قد يعجبك أيضآ:  دعاء رائع ليحبك زوجك ولايرى غيرك باذن الله )

كونى كاتمة أسرار زوجك

هل تريدين معرفة قدر قربك من زوجك ؟ بحجم الأسرار التى يعطيها إليك.
فكرى ، هل أنا صديقة زوجي كفاية ليعطينى سرآ ؟ ، وإعلمى أن معشر الرجال أقرب الناس إلى قلوبهم أكثرهم سرآ يودعونه فى قلويهم.
فمقدار قربك من الزوج ، هو بمقدار السرار التى يودعها لديك.
كلما كان السر عميقآ ثقيلآ ، كلما كنت عميقة فى قلبه وثقيلة فى نظره وعقله.
لهذا أنت تأملى لماذا ؟ لأن أكثر النساء لاتستطيع كتمان السر خاصة عن أهلها.
لذلك يخشي الزوج منك ، يخشي أنه من الممكن ألا تحفظين اسراره سواء كانت تلك عادتك أو حتى أفشيت سره وقت الغضب أو وقت الخصام.
إزرعي الثقة بينكما ، ودعيه يراك كتومة ، وعلى قدرة عالية لكتمان سره. فذلك فرق ذهبي بين الزوجة والصديقة.
فالزوجة الصديقة هى التى تستطيع أن تكون كاتمة أسرار تلك الخزنة ، التى لايستطيع أحد معرفة مابداخلها حتى الأم .
( اقرئي : كيف أتعامل مع حماتي (أم زوجي) ؟ 10 حيل ذكية ستغير علاقتكما للأبد ) .

أكثري من المديح 

يعانى الرجال ، ويتعبون فى عملهم ، مهما كنتى ترين أن هذا العمل سهل لكنك لم تجربيه.
بعض الرجال يتعبون ذهنيآ وبعضهم يتعبون جسديآ ، وهناك الزوج الذي يتحمل مدير عمله الذي لايطاق . أنت لاتعلمين كم الضغوطات التى تقع على عاتقه كل يوم.

لذا أكثري من مديحه وتقديره ،  فالروتين وضغوطات الحياة اليومية وزحام الإنشغالات تقتل الحب والمشاعر وتقتل الروح ، فيحتاج قلب الرجل لسقيا الماء.
كونى أنت له سقيا الماء بحبك وتقديرك وتشجيعك ومدحك وإهتمامك.
فإذا رأيت زوجك دخل المنزل بعد العمل محبط ومرهق، فلا تأخذي وضعية الميت وتقولى بداخلك ” لقد تعبت أكثر منك”.
كم هذا خطأ فادح تقتلين به كل مرة جزء من مشاعره لك ، بل إستقبليه وطبطبى وحنى وإغمريه بالعطف والمدح.
” نزل رسول الله وقت نزول الوحي عليه لأول مرة من الجبل مرتعدآ خائفآ ، قالت خديجة : والله لايخذيك الله”
وكانت دائمآ تلك المهتمة الداعمة المحبة ، لهذا أحبها صلي الله عليه وسلم ولم يتزوج عليها ، وكان أبناؤه منها.

كونى مرحة ولا للنكد

إخلقى جوآ من المرح ، وإجعليه يري الضحكة بعينك قبل وجهك والإبتسامة دائمآ على وجهك .
هل تعلمين لماذا الرجال يحبون جلسات أصدقائهم؟
لأنهم يحتاجون كل فترة جوآ من المرح والضحك يحتاجون للإبتعاد عن الضغوطات ولو لساعة.
الحياة جميلة وجمالها فى بساطتها فلاتدعى ضغوط الحياة تهزمكم . لاتخلقين جو المشاكل وتدعين الكآبة تسيطر على حياتكم.
لا تجعلى الرجل يصل لمرحلة أن يقول ” غضبك ورضاك عندى سواء” ، إذا وصل الزوج لهذه المرحلة فعلى الحب السلام.

الإهتمام

هل تعلمى ما هى العلامة الأولى التى تخبرك بأن حبك بدأ ينطفيء فى قلب زوجك ، وانك أصبحت لديه شيء عادي؟
إذا رأيتيه يسهر بمفرده ، لايحتاجك كونيس للياليه . ولتكون كل زوجة ولأكون صديقة زوجي يجب أن أهتم بتلك البساطة.
لاتقتلي الحب عزيزتى ، فالرجال أطفال يحتاجون الحنان ، الطفل الذي لايشعر بحنان الوالدين يكبر ولد عاق
كذلك هم الرجال ، أطفال يلاحظون ويعدون عليك المرات التى أهملتى فيها.
الإهتمام سيدتى هو مفتاح القلوب ولايوجد رجل لايعشق الإهتمام.

كونى كخديجة ، لا نقول أن زوجك كرسول الله “صلي الله عليه وسلم” ، لكن على الأقل حاولى حتى يصبح.

هل أعجبك المقال ؟؟ لاتنسي التعليق بأهم نصيحة وسر تتبعينه لتصادقي زوجك ؟ وماهى أكثر نصيحة أعجبتك ؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.

error: المحتوي يخضع لحقوق الملكية ، لذا ممنوع النسخ. شكرآ لتفهمكم!!