زوجــــات فــي عــــداد الأمــــوات .

سبتمبر 27, 2011 0



زوجــــات فــي عــــداد الأمــــوات .

قبل أن أبــدأ رسالتــي هذه ..

أقــدم إعتــذاري إلى الأزواج .. و أقــدم إليكم إعتـــذاري جمــيعا لأنني سوف أخــرج عن صمتـــــي .. و سأكســـر أغلال الســـكوت .. و ما ذلك و الله إلا من تفـــــطر قلبي على ما أرى .. و لأننـــي ســــأكون صريحــــــا .. لأجل ألا نرتكــب الحماقات .. فتنقلب حيــــاتنا إلى ألــم و حسرة .. و نكــد و ضيقة .. خلاف ما يريده الواحد منا .. و كل ذلك لأننا ما حكمنا عقولنا .. و لا عايشنا الحب بقلوبنا .. و لا امتزجت أرواحنا ..
أصبح الإنسن يفكر بتفكير غيره .. و يأخذ برأي غيره .. و إن كان على خطأ .. فلا يتمهل .. و لا يسأل أصحاب العقول المدركة .. و أصحاب الألباب الناضجة .. و هذه المشكلة التي قد هــــدمت البيوت من أجلها .. و حلت الأحزان من أجلــــها .. و أتت المشـــاكل من قبلــــها ..
إننـــــي في رسالتي هذه أبث لكـــــم فيهــــا أحــزانا أنا عايشتها بنفسي .. فليست و الله من نسج الخيــــــال .. بل و الله و بكل أسف هو واقــــع كثيــــر من الأزواج .. و حال الكثير من الرجــــــال .. مع تحفظي لكلمة الرجـــــال .. فلو كــــــانوا رجــــــــالا ما ……………. أترك التعليق لكم ..

أبدأ مستعينــــــا بالله فأقــــــول ..

عندما أقدمت أنا على الزواج .. مشاعري كمشاعر أي إنسان أقدم على الحياة الزوجية .. كلي أمل و كلي تفاؤل .. و أتفاجأ بأزواج يأتون إلي ينصحوني .. و ليتهم ألا ينصحوا أحدا .. فما جعل أكثر الزواجات تبوء بالفشل إلا بحمل أفكار مثل هؤلاء .. و مع ذلك لا يتركون أحدا مقبلا على هذه الحياة الزوجية الحلوة إلا و يتحدثوا إليه .. فمنهم للأسف من يأخذ بكلامهم .. و منهم من لا يأخذ بكلامهم وهم قليل ..

فإليكــــم بعـــض النصائــــح التي يا ليت أنهم سكتوا و لم ينصحــــوا .. و أنصحكم ألا تستمعوا إليها .. فلسنا بحاجة إلى مثل هذه النصائــــــح ..

أتاني متزوج يقول ..
انتبه لا تقول لزوجتك كلمة أحبك باسمرار … علشان ما تتمرد عليك كثيرا .. و تحسب إن معد بعدها ..
يالله و أي حياة بغير كلمة أحبك .. فبهذه الكلمة كلمة أحبك تصفو حياتنا .. و بكلمة أحبك نتغلب على مشاكلنا .. و بكلمة أحبك تندمج أرواحنا .. و بكلمة أحبك تسلو قلوبنا ..
يالله ما حال هذه الزوجة التي لا تسمع كلمة أحبك حتى من أقرب إنسان لها .. و أي حياة بغير كلمة أحبك ..
يا نـــــــــــــاس يا عالـــــــــــــــــــــم …
الحياة الزوجية مشاعر و أحاسيس .. حب و وئام .. عطف و حنان .. مشاعر قلب لقلب .. و روح تمتزج مع روح .. فلماذا نخرب بيوتنا بمثل هذه الأفكار .. التي و الله ليست من شرع الله و لا على نهج رسول الله ..
يا ناس الحياة حــــــــب .. و بدون الحــــب و الله ما تستقيم الحياة …

و يأتي اخر و يقول ..
و الله إن تندم على الزواج .. قلت له ليه .. فقال ما غير ارتباط رح تعال ود جيب .. و ملل و شغلة ..
يالله ما هذا التفكير .. أأقول سفهاء .. أم أقول عقلاء .. لا أدري ..
و لكن أقول .. الحياة الزوجية إن عشناها بروح و قلب .. و جعلنا الحب و الحنان ديدننا و الله ما صار الزواج كما يزعمون هؤلاء ..

و اخر يقول ..
لا تعطي زوجتك وجه .. كن صارما .. أول ما تأمر أنت تنفذ هي .. لا تترك لها مجالا .. عاقبها إن خالفت أمرك .. و عاتبها أشد العتاب إن هي عصتك …. وووووووو …….. إلخ
أين أنت يا رسول الله ..
يالله أبهذا أمرننا ديننا .. أبهذا علمنا الله .. أما سمعوا هؤلاء قول الحبيب بأمي هو و أمي صلى الله عليه و سلم رفقا بالقوارير ..
أبهذا التعامل يكون الود .. أبهذا التعامل يحن القلب .. أبهذا نجني الحب و أي حياة من غير حب ..
يا ترى كيف يكون حال هذه الزوجة ؟؟؟؟؟؟

أترك الإجـــــــابة لكـــــــم …

و اخر أتاني قائلا ..
لا تجعل زوجتك تذهب إلا صديقاتها كثيرا .. و لا تجعلها تواصلهم .. و كل هذا لأجل ألا يؤثروا في زوجته ..كما يزعمون هم .. ألهذه الدرجة عدمت الثقة .. بين الزوجين .. و إذا انعدمت الثقة بين الزوجين فأي حياة سيعيشونها من غير ثقة .. و أي حياة تعيشها هذه الزوجة التي أرغمها زوجها أن تترك أعز صديقاتها و رفيقات دربها ..
يا ترى أبهذا التعامل نجذب الحب .. أبهذا التعامل تحلو لنا الحياة .. أهذا التعامل يجعل الزوجة تضحي من أجل زوجها بحبها .. و تجعله عيونها .. بل و قلبها ..

النصائح كثيرة و إن سردتها لطال المقام و لكن هذا يكفي لأولي الألباب .. و أصحاب الأفهام .. لا تجعلوا حياتكم بتفكير غيركم .. انتبهـــــــــــــــــوا لا تخربون بيوتكم من أجل نصيحة من مثل هؤلاء ..

و هذا نــــــــــــداء أوجهه إليكم أيها الأزواج .. أوجهه إليكم أيها الرجـــــــــال .. يا من تريدون السعادة و صفو الحياة ..

يا إخـــــــــــــوان ..

لا نجعل تعاملنا مع زوجاتنا كتعامل أي إنسان .. لا بل إجعلها حياتك .. إجعلها .. قلبك .. إجعلها حبك .. إجعلها كل شئ في حياتك .. ضح لأجلها .. لا تجعل الأخرين يفكرون لك في طريقة حياتك .. إصنع حياتك بنفسك .. خذ النصيحة من أصحاب الثقة من نجحوا في حياتهم و كانوا قدوة لغيرهم ..
و بهذا و الله ستجعلك زوجتك الكل في الكل .. ستضحي من أجل .. ستعطيك حبها و حنانها .. ستجعلك عيونها و قلبها ..

و يا إخوان هذا نـــــــداء أخير أقول فيه .. قل حقوقها حقوقها قبل أن تطالب أنت بحقوقك .. و لو جعلنا هذا هدفنا لرأينا كيف تصفو لنا الحياة …

فهكذا علمتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ي الحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــاة ….

هذه شذرات جالت في خاطري أخرجتها لكم لكي تعم بنا الفائدة .. و لنأخذ نحن جميعا بأيدي بعض لتحقيق السعادة الزوجية .. التي أريدها أنا و تريدها أنت .. راجيا من الله القبول ..
و صلى الله وسلم على نبينا محمد و على اله و صحبه و سلم ..

Tags: آدمCategories: Uncategorized, علاقات
share TWEET PIN IT SHARE share share
Related Posts
Leave a reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *