إزالة الشعر بالليزر – مميزات وأضرار ونصائح

0

إزالة الشعر بالليزر هو إجراء طبي يتم عن طريق استخدام ضوء مكثف، لإزالة الشعر غير المرغوب فيه، وأثناء إزالة الشعر يمر شعاع الليزر إلى بصيلات الشعر فيضعف نموها، كما أن إزالة الشعر بالليزر تعطي أفضل نتائج لأصحاب البشرة الفاتحة والشعر الداكن، ولكن قد تحتاج لأكثر من جلسة للقضاء على الشعر الزائد نهائياً.

باختصار، تعتبر النبضات الضوئية المركزة شكلاً جديداً من الليزر، يمكن الاستفادة منها في عدد من الاستخدامات التي تناسب أنواعاً أكثر من البشرة.
يستهدف الضوء الصبغة الموجودة في الشعر لإتلاف بصيلة الشعر دون أن يحدث أي ضرر في الأنسجة المحيطة بها.
من المهم أن نتذكر كذلك أن علاجات الليزر بالنبضات الضوئية المركزة مريحة أكثر – حيث لا حاجة إلى استخدام كمادات الثلج أو الجل الملف.
وهي أقل تكلفة من الليزر التقليدي وتتميز فترات العلاج بكونها أسرع وقدرتها على علاج مناطق أكبر في كل مرة.
وبالإضافة لذلك، يحسّن الليزر لون البشرة وقوامها بالإجمال، فيما يمنع نمو الشعر تحت الجلد.

اقرئي أيضآ : 10 نصائح لعلاج التهاب بشرة الوجه بعد إزالة الشعر الزائد بالفتلة

تُعد البشرة الفاتحة والشعر الغامق مزيجاً مثالي، كونهُ الأكثر فعالية وإعطاء نتائج أفضل, ولكن أجهزة الليزر المتقدمة قادرة الآن على استهداف الشعر الأسود الغامق لذوي البشرة السمراء بشكل أكثر فعالية.

لا تسقط الشعرات على الفور، ولكن بعد بضعة أيام أو أسابيع، وعادة ما تكون الجلسات المتكررة ضرورية، لأن نمو الشعر وفقدانه يحدثان بشكل طبيعي في الدورة.
ويعمل العلاج بالليزر بشكل أفضل مع بصيلات الشعر في مرحلة النمو الجديدة.

تختلف النتائج بشكل كبير ويصعب التنبؤ بها، حيث يمكن لدى بعض الأشخاص أن يستمر فقدان الشعر لعدة شهور وربما سنوات، ولكن ازالة الشعر بالليزر لا تضمن إزالته بشكل دائم، عندما ينمو الشعر عادة ما يكون أصغر وأخف، قد يكون هناك حاجة إلى جلسات إضافية من أجل تقليل الشعر على المدى الطويل.

نصائح قبل وبعد إزالة الشعر بالليزر

  1. يُفضّل عدم إزالة الشعر قبل أسبوعين من العمليّة.
  2. قد تشعرين باحمرار وتورم خلال الساعات القليلة الأولى بعد الإجراء.
  3. لا تتم عملية الليزر إذا كنت قد قمتى بتسمير للجسم أو ما يسمى بالتان.
  4. حافظي على عدم التعرض لأشعة الشمس لمدة ستة أسابيع أو حسب توجيهات الطبيب.
  5. ضعي الثلج على المنطقة المُعالجة، وإذا كان لديكِ رد فعل جلدي على الفور بعد الإزالة، قد يقوم الطبيب بإعطائكِ كريم الستيرويد على المنطقة المصابة.
  6. حافظي على وضع واقي الشمس واسع المدى.
  7. عدم استخدام مستحضرات التجميل على المنطقة المعالجة وعدم حكها أو تنظيفها بقوة أبدآ.
  8. إستخدام مرطبات طبيعية لتهدئة الجلد بعد الجلسات مثل مكعبات الثلج أو جل الصبار (الألوفيرا).

مميزات ازالة الشعر بالليزر

توجد العديد من الفوائد لإزالة الشعر باللّيزر، وتتفوق هذه الطريقة على غيرها من الطرق التقليدية رغم تكلفتها الباهظة. ومِن هذه الفوائد

  • يمكن لـ الليزر استهداف الشعر الخشن الداكن بشكل انتقائي، مع ترك الجلد المحيط به دون تلف.
  • تأخذ كل نبضة ليزر جزءًا من الثانية ويمكنها علاج الكثير من الشعر في نفس الوقت، لذلك فهو من أسرع الخيارات لازالة الشعر نهائيآ.
  • يمكن معالجة المناطق الصغيرة مثل الشفة العلوية في أقل من دقيقة، والمساحات الكبيرة مثل الظهر أو الساقين قد تستغرق حوالي ساعة.
  • غالبآ ما يحدث تساقط دائم للشعر بعد ثلاث إلى سبع جلسات في المتوسط.
  • الكفاءة: إذ يُعتبر اللّيزر من أكثر طرق إزالة الشّعر كفاءةً، وتأثيره يدوم على المدى الطّويل.
    ويمكنه إزالة الشّعر غير المرغوب فيه من جميع مناطق الجسم.
  • السرعة: إذ يزيل اللّيزر الشّعر بشكلٍ دائمٍ في وقتٍ قصيرٍ نسبيّاً وذلك وفقاً للمنطقة التي تخضع للعلاج.
    فعلى سبيل المثال فإنّ منطقة الشّفة السفلية تحتاج إلى ثوانٍ معدودة، بينما تحتاج المناطق الأكبر من الجسم مِثْل، الرجلين والظهر إلى ساعةٍ تقريباً..
  • الفعالية: إذ تتطلب إزالة الشعر باللّيزر عدة جلسات لضمان إزالة الشّعر بشكلٍ دائمٍ، ولا تتعدى ثماني جلسات.
  • الشعور البسيط بالألم: فإزالة الشّعر باللّيزر أقل ألماً من إزالته بالشّمع أو الخيط.
    وتتم معالجة الجلد بكريم مخدرٍ قبل العلاج لأنه قد يؤدي إلى الشعور باللسع البسيط مع كلّ نبضة من اللّيزر.
  • تنعيم البشرة: فإزالة الشّعر غير المرغوب فيه باللّيزر يُنعم البشرة ويزيد جمالها.
    والليزر آمن على المناطق الحساسة كمنطقة ما حول الفم والعينين.
  • الآثار الجانبية نادرة وغير دائمة. والآثار هي، الاحمرار، أو الألم، أو التّورم، وتتلاشى هذه الأعراض بسرعةٍ. وللتقليل من نسبة حدوث أي أثرٍ جانبيٍ يجب الذهاب إلى العيادات والمراكز الموثوقة.

مخاطر ازالة الشعر بالليزر

تختلف المخاطر باختلاف نوع البشرة، ولون الشعر، وخطة العلاج، والالتزام بمواعيد الرعاية المسبقة واللاحقة للإجراء، وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • تهيج الجلد واحمراره في الساعات الأولى بعد الإجراء.
  • تغيرات صبغة الجلد إلى تعتيم أو تفتيح، وعادة ما يكون ذلك مؤقتاً.
  • قد يسبب إزالة الشعر بالليزر التقرحات أو الندوب، أو أي تغيرات أخرى في نسيج الجلد، ولكنه أمر نادر الحدوث.
  • يمكن أن يحدث شيب الشعر المعالج أو نمو الشعر الزائد حول المنطقة المُعالجة.
  • لا يُنصح بإزالة الشعر بالليزر للجفون أو الحواجب والمناطق المحيطة بهما، حيث أن هناك احتمال كبير بحدوث إصابات شديدة للعين.
  • لا يستخدم من قبل النساء الحوامل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

error: المحتوي يخضع لحقوق الملكية ، لذا ممنوع النسخ. شكرآ لتفهمكم!!